الإثنين , 11/12/2017

العدد:2441 تاريخ:11/12/2017
Home » Article » اليمن: عمليات نوعيّة للجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال

اليمن: عمليات نوعيّة للجيش واللجان الشعبية
في مختلف جبهات القتال

أغسطس 12, 2017 عربيات ودوليات تكبير الخط + | تصغير الخط -

أفاد مصدر عسكري بأنّ «الجيش اليمني واللجان الشعبية نفّذوا عمليات عسكرية نوعية على مختلف جبهات القتال من تعز والضالع ولحج ومأرب والجوف والبيضاء وصولاً إلى صحراء ميدي والحدود».

وتنوّعت العمليات ما بين الهجمات المباغتة والضربات الصاروخية والقصف المدفعي والقنص والكمائن المحكمة وصد محاولات التقدّم، خلّفت عشرات القتلى والجرحى، وفقاً للمعلومات العسكرية والميدانية.

ودارت معارك عنيفة خلال ساعات فجر أمس، في الجبهة الغربية لمدينة تعز جنوب اليمن إثر هجوم كبير للموالين للرئيس عبدربه منصور هادي والتحالف السعودي على مواقع الجيش واللجان الشعبية، بهدف الزحف على الضباب.

كما دارت المعارك وسط كرّ وفرّ في شارع الثلاثين ومحيط جبل هان وتحديداً في تباب ياسين والقرن والظنين وحذران غرب المدينة، تخللها تبادل للقصف المدفعي على نطاق واسع، تمكن أفراد الجيش واللجان خلالها من صدّ التقدم وكسر الزحف على منطقة الضباب، حسبما أعلنت وزارة الدفاع من صنعاء.

ويأتي ذلك غداة صدّ الجيش واللجان محاولات زحف استمرت لساعات في الصلو والمعافر بتعز. في حين أعلنت وزارة الدفاع في صنعاء «صدّ الجيش واللجان محاولة لقوات هادي والتحالف السعودي السيطرة على قرية الحود في الصلو ما أدى إلى إصابة 22 شخصاً بين قتيل وجريح من المهاجمين».

وقالت قوات هادي والتحالف «إنها سيطرت على هذه القرية بعد معارك ضارية وبدأت في تمشيطها بالتزامن مع تقدّمها باتجاه منطقة العقيبة».

وتحدّثت معلومات عن «استمرار المعارك وسط تبادل للقصف المدفعي والصاروخي من مواقع الطرفين».

كما صدّ الجيش واللجان الشعبية زحفاً لقوات هادي والتحالف السعودي باتجاه جبل الشجرة في الأقروض جنوب محافظة تعز.

إلى ذلك، تتواصل المواجهات في محيط معسكر خالد بين موزع والمخا جنوب غرب تعز، في وقت أعلن الموالون لهادي «صدّ هجوم كبير للجيش واللجان». ووفقاً لمصادر عسكرية «نفّذ أفراد الجيش اليمني واللجان عمليات متفرقة في موزع والوازعية وشمال شرق المخا دمّر خلالها آليات عسكرية عدة وسقط فيها قتلى وجرحى في صفوف الموالين لهادي والتحالف السعودي».

وفي جبهة شرق المدينة، دارت مواجهات عنيفة عقب هجوم للموالين لهادي والتحالف على القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات، في محاولة فاشلة للتقدّم هناك.

من جهة ثانية قُتل 3 عناصر من قوات هادي بعمليات قنص استهدفتهم في وقز بالمصلوب، وهاجم الجيش واللجان مواقع الموالين لهادي في السلان بالمصلوب أيضاً، تزامن ذلك مع قصف مدفعي على تجمّعاتهم في صفر الحنايا بحام واستهداف تجمّع لهم في الجبل الأحمل بمديرية المتون بعبوة ناسفة.

وفي صرواح بمأرب، قالت مصادر عسكرية «إنّ مواجهات متقطعة شهدتها جبهة صرواح رافقها قصف متبادل من مواقع الطرفين، بالتزامن مع مهاجمة الجيش واللجان مواقع عسكرية للموالين لهادي والتحالف في تبة المطار ما أدّى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف مقاتلي هادي والقوات السعودية. وامتدّت عمليات الجيش واللجان إلى نقيل الخشبة في الضالع الجنوبية».

وفي البيضاء قال عسكريون موالون لهادي والتحالف «إنّ مقاتليهم أسقطوا طائرة استطلاع تابعة للجيش واللجان الشعبية».

وعلى الحدود اليمنية السعودية، أفادت المعلومات العسكرية بأنّ «الجيش واللجان استهدفوا بالقذائف الصاروخية تجمّعات للمقاتلين مع القوات السعودية شمال صحراء ميدي بصاروخ زلزال1، في وقت شنّت المقاتلات السعودية أكثر من 10 غارات جوية على حرض وميدي الحدوديتين».

كذلك واصل الجيش اليمني واللجان قصف واستهداف المواقع والمعسكرات وتجمّعات الجيش السعودي في جيزان وعسير ونجران أيضاً.

واستهدف الجيش اليمني واللجان معسكر أبو المض ومواقع مثعن والغاوية والتبة الحمراء والفريضة في جيزان، وتجمعات في موقع عباسه قبالة منفذ الخضراء وتجمعاً عسكرياً سعودياً في المخروق الصغير وتجمّعات في قيادة صلة وبوابتها وأخرى في موقع رجلاء والسديس في نجران وموقعاً مستحدثاً خلف المسيال وتجمعات شرق وغرب مدينة الربوعة في عسير.

والجدير بالذكر أن مقاتلات التحالف السعودي شنّت خلال الـ 24 ساعة الماضية نحو 25 غارة جوية على المحافظات اليمنية، و6 غارات أخرى على مواقع عسكرية سعودية سيطر عليها الجيش اليمني واللجان في نجران وجيزان.

اليمن: عمليات نوعيّة للجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات القتال Reviewed by on . أفاد مصدر عسكري بأنّ «الجيش اليمني واللجان الشعبية نفّذوا عمليات عسكرية نوعية على مختلف جبهات القتال من تعز والضالع ولحج ومأرب والجوف والبيضاء وصولاً إلى صحراء أفاد مصدر عسكري بأنّ «الجيش اليمني واللجان الشعبية نفّذوا عمليات عسكرية نوعية على مختلف جبهات القتال من تعز والضالع ولحج ومأرب والجوف والبيضاء وصولاً إلى صحراء Rating:
scroll to top