الأربعاء , 21/11/2018

العدد:2754 تاريخ:20/11/2018
Home » Article » قبلان: سلاح القوة في بلادنا هو سلاح العلم والمعرفة

احتفال تكريمي للطلاب الناجحين بالشهادات الرسمية في يحمر
قبلان: سلاح القوة في بلادنا
هو سلاح العلم والمعرفة

سبتمبر 15, 2018 تكبير الخط + | تصغير الخط -

البقاع الغربي – شبلي ابو عاصي

العلم هو سلاح القوة في بلادنا ونحتاج لإمتلاك هذا السلاح لأنه سلاح المعرفة، من أجل الحفاظ على هذا الإنسان الذي نهدف الى حمايته في ايّ منطقة من لبنان، وخاصة البقاع الغربي.

هذه المنطقة أعطت للأمة خيرة شبابها وقدّمت للوطن الكثير من الدماء، والفضل كلّ الفضل لأهلنا لأنهم أَخرجوا المحتلّ الغاصب وقهروا الجيش الذي قيل إنه لا يُقهر، وهزموه بسلاح فريد هو سلاح منظومة القيم والأخلاق، فرغم أهمية السلاح في الحروب فالنفس الكريمة تستطيع ان تواجه أشدّ الأعداء.

الكلام الآنف هو لرئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان وجاء خلال رعايته احتفالاً تكريمياً للطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية أقامته متوسطة يحمر الرسمية في البقاع الغربي، بحضور ممثلين عن حركة أمل وحزب الله ورؤساء بلديات ومخاتير ومدراء مدارس وأساتذة وفاعليات سياسية واجتماعية ودينية وأمنية.

وقال قبلان: هؤلاء الأبناء هم جنود المستقبل وأعمدة الوطن، لقد نجحوا وفازوا وانتقلوا من مرحلة إلى مرحلة وغداً ستغمرنا السعادة فيثمر الزرع عند هؤلاء وينطلقون الى مجالات عملهم واختصاصهم.

أضاف: هذه البلدات في البقاع الغربي سلَّفت الوطن الكثير فكانت مدرسة بالعزّ والبطولة والعطاء والاستشهاد، وهذا العدو الغاصب الذي انتصرنا عليه لم ييأس وسيستمرّ في التفكير بالانقضاض علينا وقد استعمل كلّ أنواع السلاح ضدّنا في لبنان وجميعها هزمت لأننا نملك منظومة القيم والأخلاق في المواجهة الى جانب السلاح.

وأردف: نحن سعداء بهذه المدرسة الرسمية ببشرها وحجرها ومعها كلّ مدارس المنطقة وسوف نبقى الى جانبها والى دعمها لأنّ المسؤولية هي ان نستمرّ بزرع البذار الطيبة بمياه صالحة غير ملوّثة بأفكار بعيدة عن التطرف الذي يحاول البعض زرعه في العقول، فحماية أبنائنا تعني حماية المجتمع.

وتحدث أيضاً التلميذ ملاك عباس داوود والتلميذة راما عساف فرحات والمربي محمد ملاك اليوسف ومدير المدرسة الرسمية المربي أحمد أحمد، وقد شدّدوا في كلماتهم على نشوة الفرح المتسلّل الى قلب كلّ أمّ ربّت ولدها بأشفار العيون فاستقام أمامها خريجاً في دنيا النجاح، والفضل الأكبر يعود إلى الرئيس نبيه بري وإلى مجلس الجنوب ورئيسه الدكتور قبلان الذي كان السبّاق في بناء هذا الصرح التربوي، وهو سند لنا في المدارس الرسمية وسيبقى لكلّ المحتاجين والمحرومين في هذه المنطقة.

بعدها سلم قبلان ورئيس البلدية محمد علي عبود والشيخ حسن فرحات ومدير المدرسة أحمد أحمد الدروع للناجحين.

قبلان: سلاح القوة في بلادنا هو سلاح العلم والمعرفة Reviewed by on . البقاع الغربي - شبلي ابو عاصي العلم هو سلاح القوة في بلادنا ونحتاج لإمتلاك هذا السلاح لأنه سلاح المعرفة، من أجل الحفاظ على هذا الإنسان الذي نهدف الى حمايته في ا البقاع الغربي - شبلي ابو عاصي العلم هو سلاح القوة في بلادنا ونحتاج لإمتلاك هذا السلاح لأنه سلاح المعرفة، من أجل الحفاظ على هذا الإنسان الذي نهدف الى حمايته في ا Rating:
scroll to top