أخيرة

فريق لبنان للهواة برعاية القنصل أليخاندرو بيطار يسحق فريق البرازيل 5-2

من يصدّق أن انجازاً كروياً لبنانياً يتحقق في عقر دار البرازيليين؟ أبطال كأس العالم في خمس «مونديالات»، انها المرة الأولى في تاريخ كرة القدم في البرازيل، حيث فاز فريق لبنان بكأس البطولة السادسة العالمية لكرة القدم للهواة، ميني فوتبول (6 لاعبين وحارس). ففي مجمّع زيكو الرياضي، حقق فريق لبنان لكرة القدم، التابع لقنصلية لبنان العامة في ريو دي جانيرو، فوزاً مستحقاَ على أهم فريق برازيلي للهواة، وذلك بعد وصوله  إلى المرحلة النهائية في البطولة، ليفوز على منافسه بنتيجة 5 ـ 2.

المراقبون والمتابعون، رأوا في فوز الفريق اللبناني مفاجأة للجميع، لاسيما ان دولاً عدة، كالارجنتين والبرازيل والاوروغواي والتشيلي وفنزويلا وايطاليا واسبانيا والكونغو وانغولا، بالاضافة إلى فرق هواة تابعة لأندية برازيلية معروفة، تشارك في هذه البطولة التي انطلقت منذ ست سنوات.القصة بدأت عندما اتصل السيد بريس بيلغا وهو من منظمي البطولة في البرازيل بالقنصل العام اليخاندرو بيطار مقترحاً عليه مشاركة لبنان في البطولة السادسة العالمية لكرة القدم للهواة، والتي تقام في مدينة ريو دي جانيرو من 15 تشرين الثاني  ولغاية 15 كانون الأول 2019. وبالرغم من عدم جهوزية الفريق اللبناني للمشاركة في دورة يلعب فيها الكبار، وافق القنصل العام بيطار على المشاركة. وأوكل عملية تشكيل الفريق لجيلسون مخوّل الذي بالاضافة إلى كونه من أصول لبنانية هو لاعب سابق ومدرب حالي. ليقبل الأخير التحدي، وفي ضوء جهوده اللافتة شكّل فريقاً يضم لاعبين هواة من أصول لبنانية ومن بعض أصدقاء لبنان البرازيليين من مناطق شعبية فقيرة. وعمل السيد مخوّل على تدريب الفريق لمدّة شهرين بدا فيهما بانه مصمم على الفوز. بالفعل منذ بداية البطولة تميّز الفريق اللبناني بالسرعة والمهارات الفردية والتماسك والانسجام بالإضافة إلى الارادة الصلبة والرغبة بالفوز. حتى جاء القطاف بالأمس، حين تحقق حلم قنصلية لبنان العامة في ريو دي جانيرو وبالتالي حلم المدرب جيلسون مخوّل بالفوز بالبطولة ورفع اسم لبنان عالياً في بلد تشكل لعبة كرة القدم حديث الناس اليومي وجزأ من ثقافته الوطنية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق