الوطن

سعد لوفد طالبي: سنحصد وطناً يلّبي طموحات الشباب بدولة مدنية عادلة

أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب د. أسامة سعد، أنّ «بذور الجيل الثائر قد زرعت وسنحصد في المستقبل وطناً يلبّي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة تضمن الحقوق للمواطنين وتعزّز قدرات الشباب وتقدّرهم».

كلام سعد جاء خلال استقباله في مكتبه في صيدا، وفداً من طلاّب الصف الثالث الثانوي في مدرسة الفنون الإنجيلية الوطنيةصيدا، يرافقهم المسؤول عن القسم الثانوي شادي مشنتف، في حضور الدكتور خالد الكردي وأحمد البنّي وخالد مارديني عن المكتب التربوي للتنظيم.

وسلّم الوفد سعد نسخة من وثيقة « لبنان الذي نريد»، وهي وثيقة أطلقها الطلاب تتضمن «رؤيتهم للبنان الذي يريدونه في ظل الأزمة التي تعصف بالوطن، وتتضمّن بنوداً عدّة تعالج مختلف القضايا التي تهمّ المواطن، وهي قضايا اقتصادية وبيئية وتربوية وصحية وغيرها».

وعبّر الطلاب خلال نقاشهم بنود الوثيقة مع سعد، عن تطلعاتهم ورؤيتهم للوطن الذي يريدونه بحيث أكدوا أنهم «يتطلعون إلى وطن يبقون فيه ولا يهاجرون منه، وطن يوفّر حقوقهم ويحميها».

وأكد الطلاّب أنّ «الوثيقة التي أطلقوها جاءت بعد جلسات حوار عدّة للطلاّب لدعم الإنتفاضة».

بدوره، شكر سعد للطلاب مبادرتهم وعبّر عن أمله في «ولادة وطن يشبه طموحات الشباب، لا سيما أنّ الشباب عموماً والطلاب خصوصاً قد أثبتوا أنفسهم وأكدوا أهمية دورهم في الحراك الشعبي وفي التعبير عن أرائهم كجيل جديد».وأكد أنّ «بذور الجيل الثائر قد زُرعت وسنحصد في المستقبل وطناً يلبّي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة تضمن الحقوق للمواطنين وتعزّز قدرات الشباب وتقدّرهم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق