الوطن

عميد الخارجية في «القومي» التقى سفير إيران في لبنان وجدّد التعازي باستشهاد القائدين سليماني والمهندس ورفاقهما

زار عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الاجتماعي قيصر عبيد، مقرّ السفارة الإيرانية في بيروت والتقى سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جلال فيروزنيا، بحضور مدير دائرة السفارات والاحزاب العربية في «القومي» حافظ يزبك، والمستشار في السفارة الإيرانية.

وجدّد عبيد التعازي باسم رئيس وقيادة الحزب باستشهاد القائدين الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما، بمناسبة مرور أسبوع على استشهادهم. وأشاد بدعم إيران لقوى المقاومة في فلسطين ولبنان ضدّ العدو الصهيوني، ووقوفها إلى جانب الشام والعراق في مواجهة الإرهاب، وهو الدور الذي ترجمه الفريق الشهيد قاسم سليماني، من خلال مشاركته المباشرة في ميادين المواجهة.

وأكد عبيد أنّ الإدارة الأميركية باغتيالها القائدين سليماني والمهندس ورفاقهما، ارتكبت جريمة إرهابية موصوفة، وأنّ الردّ على هذه الجريمة لن يقتصر على كسر الهيبة الأميركية وحسب، بل هو مسار متصاعد حتى خروج القواعد والقوات الأميركية من المنطقة.

من جهته، شكر السفير فيروزنيا الحزب القومي على مواقفه، ولفت إلى انّ اغتيال الشهيدين القائدين سليماني والمهندس واخوانهما هو عمل إرهابي موصوف، وأنّ الصفعة التي وجهتها إيران للولايات المتحدة من خلال قصف قاعدتها الرئيسة في العراق، تندرج في سياقات الردّ الذي يستهدف إخراج القوات الأميركية من المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق