أولى

الجيش السوريّ يبدأ عملاً عسكريا على محور “جبل الزاوية”

بدأ الجيش السوري عملية عسكرية مرتقبة باتجاه محاور الطريق الدولي (حلب اللاذقية/ M4)، منتزعاً السيطرة على بلدتيحنتوتينوالشيخ دامسبعد تطهيرهما من مسلحي جبهة النصرة وأنصار التوحيدوحلفائهما.

وأكد مصدر ميدانيّ أنوحدات من الجيش السوري شنت عملاً عسكرياً مباغتاً على جبهات ريف إدلب الجنوبي تحت غطاء جوي روسي كثيف، وتمكنت من السيطرة على بلدتيالشيخ دامسوحنتوتينعلى محورجبل الزاويةبعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة التي تنتشر في المنطقة”.

ونقل عن المصدر الميداني أنالطيران الحربي الروسي مهد نارياً باتجاه مواقع التنظيمات المسلحة على محورجبل الزاويةمستهدفاً خطوط إمدادهم الخلفية في مناطقالقارةوكفرسجنةوإحسموكفرنبل، الأمر الذي شكل عاملاً مساعداً للغاية في تسهيل التقدم البري لوحدات الجيش السوري باتجاه بلدتيالشيخ دامسوحنتوتينوالسيطرة عليهما بعد معارك ضارية شهدتها خطوط دفاع الأولى للتنظيمات المسلحة”.

وأنصار التوحيدهو الاسم الأحدث لتنظيمجند الأقصىالداعشي الذي كان ينشط في ريف حماة الشرقي قبل دحره من المنطقة على أيدي الجيش السوري.

وقام تنظيمحراس الديننهاية العام 2018 بدمج مقاتلين منأنصار التوحيدفي مناطق سيطرته شمال حماة وجنوب إدلب، وأمّن للمنحدرين منهم من جنسيات خليجية وعربية وشمال أفريقية، فيما تمّ دمج داعشيين آخرين منأنصار التوحيدممن يتحدّرون من آسيا الوسطى، على الجبهات التي يسيطر عليهاالحزب الإسلامي التركستانيفي ريفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقية الشمالي الشرقي، المتاخمين للحدود التركية حيث يتلقون الدعم من أنقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق