الوطن

أخبار الوطن

فلسطين المحتلة

{ حذّر رئيس الوزراء محمد اشتية من خطورة الحديث عن اتفاق حول ائتلاف حكومي صهيوني، يؤيد ضم أجزاء من الضفة الغربية، مشيراً إلى أن العالم يجب ألا يقف متفرجاً على هذا المشهد الذي يقوّض القانون والقرارات الدولية، ويهدّد بإنهاء «حل الدولتين».

جاء ذلك، خلال اجتماعين منفصلين عبر «الفيديو كونفرنس» والهاتف مع المفوض العام الجديد لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» فيليب لازاريني، ومع المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط لدى الأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف، في مكتبه في مدينة رام الله، أمس.

وبحث رئيس الوزراء مع المسؤولين الأمميين الدعم الدولي للجهود الفلسطينية في مواجهة تفشي فيروس كورونا، ومحاولة التخفيف من تداعياته الاقتصادية والمالية على الحكومة والاقتصاد الفلسطيني بشكل عام.

وأكد اشتية ضرورة حشد الدعم الدولي من أجل الأونروا لتتمكن من الاضطلاع بدورها الحيوي خلال هذه الأزمة، مستعرضاً الجهود الفلسطينية لمنع تفشي الوباء في المخيمات سواء داخل فلسطين أو في الشتات، خصوصاً في حالة الاكتظاظ وعدم توفر شروط الحجر الصحي في معظم البيوت.

وقال رئيس الوزراء «تلقينا وعوداً بالمساعدات لم يترجم إلا القليل منها على أرض الواقع، وبانتظار ترجمة البقية. وسنواجه هذا الوباء مواجهة وطنية شاملة في الضفة وغزة والشتات».

{ أعرب دبلوماسيون عن قلقهم الشديد إزاء اعتقال سلطات الاحتلال الصهيوني وزير شؤون القدس فادي الهدمي، والاعتداء عليه.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية جماعية مع الهدمي بادر إليها القناصل العامون لدول بريطانيا، وإسبانيا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، والسويد في القدس الشرقية وممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، وفي مكالمة أخرى مع القنصل التركي.

 

الشام

{ اعترض عناصر الجيش السوري وأهالي قرية حامو بريف القامشلي رتلاً لقوات الاحتلال الأميركي حاول العبور من القرية وأجبروه على الانسحاب والتراجع إلى المكان الذي جاء منه.

وقالت مصادر محلية في القرية لمراسل سانا إن رتلاً مؤلفاً من 5 عربات تابعاً لقوات الاحتلال الأميركي كان متجهاً الى حاجز قرية حامو تراجع وغير اتجاهه منسحباً من المنطقة بعد تجمع الاهالي عند حاجز الجيش السوري في القرية وقاموا بالتعاون مع الجيش بمنع الرتل من العبور تعبيراً عن رفضهم الاحتلال الأميركي واي وجود أجنبي غير شرعي على الأراضي السورية.

وكان حاجز الجيش وأهالي قرية حامو تصدّوا أكثر من مرة لأرتال من قوات الاحتلال الأميركي كان آخرها نهاية شهر آذار الفائت ومنعوه من عبور الحاجز وأجبروه على التراجع والانسحاب من القرية.

 

العراق

{ طالبت لجنة الصحة والبيئة النيابية، أمس، رئيس الوزراء بالتدخل والتدقيق في التنقلات الأخيرة في وزارة الصحة.

وذكرت اللجنة في بيان، انه «في ظل ما يعانيه شعبنا والعالم من خطر كبير يتمثل بانتشار وباء كورونا بشكل أفقد دولاً متقدمة السبيلَ للسيطرةِ عليه، ومع ما تُسطره كوادرنا الصحية والأمنية البطلة من ملاحمٍ شرسة في مواجهةِ هذا الفايروس الخطير والذي يتطلب منا اعتماد المصارحة والشفافية والاتكاء على المخلصين».

 

الأردن

{ أكد رئيس النيابة العامة في الأردن القاضي محمد سعيد الشريدة، تسجيل قضية جزائية لدى دائرة مدعي عام عمان ضد شخص كان يعلم بإصابته بفيروس كورونا المستجدّ وخالط آخرين.

وقال الشريدة، إن «النيابة العامة ستلاحق كلّ من هو مصاب بمثل هذا الفيروس ولا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة بهذا الخصوص ويعرّض حياة الآخرين الأصحاء لمثل هذا الوباء».

 

الكويت

{ أطلق الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وتقنية المعلومات مبادرة «تمكين العمل عن بُعد» في القطاع الحكومي بهدف دعم التحول الرقمي لتلك القطاعات.

وتهدف المبادرة إلى تمكين العمل عن بعد لضمان استمرار موظفي الجهات الحكومية، بإنجاز الأعمال والمهام من أي مكان وفي أي وقت، باستخدام وسائل وأدوات الاتصال وتقنية المعلومات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق