الوطن

هيئة الأسرى والمحررين: مسلسل الإرتهان للإرادة الأميركية لم ينتهِ

 

ندّدت هيئة ممثلي الاسرى والمحررين بما وصفته «إهمال القضاء للمستندات والمذكرات المطلوبة بحق الفار من وجه العدالة العميل عامر الفاخوري».

و قالت الهيئة في بيان أمس «يبدو أن مسلسل ارتهان بعض القضاة للإرادة  الأميركية لم ينتهِ بعد. فبعد قرار العار الصادر عن هيئة المحكمة العسكرية ورئيسها حسين العبدالله، اليوم جاء دور النيابة العامة الاستئنافية في بيروت لتكتمل مسرحية خيانة الوطن وقوانين الوطن كرمى لعيون العام سام والإرهاب الأميركي العالمي».

وسألت الهيئة كل من النائب العام الاستئنافي في بيروت القاضي زياد أبو حيدر والمحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي رجا حاموش «لصالح من تحمون جزّار معتقل الخيام العميل عامر الفاخوري؟ ولما تحتجزان ملفه منذ أكثر من أسبوع مانعين قاضي التحقيق بلال حلاوي من إمكان إصدار مذكرة توقيف غيابية بحق هذا العميل في مخالفة صريحة للقوانين؟».

وأكدت الهيئة «أن الأوطان تبنى بالقرارات الجريئة المستمدة قوتها من روح القوانين وليس بالتخاذل والتردد والتي تعبّر عن خواء صاحبها وضعفه وارتهانه لاعداء الوطن»، معتبرةً أن «الاستمرار بطعن الأسرى في ظهورهم ما هو إلا دليل على استمرار الاحتلال الصهيوني للبنان وإن اختلف لباس العملاء من بدلة عسكرية لروب قضائي».

وطالبت الهيئة «الشرفاء في الوطن مؤازرة الأسرى المحررين بوقفتهم بوجه المتخاذلين من قضاة عسكريين ومدنيين لإعادة الهيبة للجسم القضائي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق