أنشطة قومية

مديريّة عينطورة في «القوميّ»:

نحن أصحاب حق وبيان الكتائب فحيح أفاعٍ غدّارة... وتهديدات مبطنة وحاقدة هي استمرار لنهج الإجرام الوحشي

أكدت مديريّة عينطورة في الحزب السوري القومي الاجتماعي أنّ المجزرة التي ارتكبها حزب الكتائب في عينطورة، ليست حدثاً عادياً، بل هي جريمة إرهابية بامتياز، نُفذت عن سبق تخطيط. وقد تعمّد مرتكبوها قتل 21 قومياً اجتماعياً من البلدة على حائط الكنيسة وهم عزّل. ما يؤكد على غريزة الإجرام الوحشي.

وجاء في بيان أصدرته مديرية عينطورة في «القومي» أمس «يعلم القاصي والداني أنّ القوميين في عينطورة، وهم في موقع الاقتدار، لم يلجأوا يوماً إلى أيّ ردة فعل ضدّ أيّ فرد لم يشارك مباشرة في ارتكاب المجزرة، والقوميّون كانوا الأشدّ حرصاً على وحدة النسيج الاجتماعي في البلدة، غير أنّ جرح المجزرة لا يزال نازفاً وبقوة، وبالتالي لا أحد يستطيع ضبط ردة فعل عائلات وأبناء وأحفاد شهداء المجزرة بوجه القتلة والمجرمين.

إنّ مديرية عينطورة في «القومي»، أبدت كلّ مرونة لمعالجة ما حصل بالأمس، لكنها فوجئت ببيان صادر عمّا يسمّى إقليم المتن الكتائبي، بفحواه الممتلئ بفحيح أفاعٍ غدّارة، والذي ينطوي على تهديدات مبطنة وحاقدة، لا تفسّر سوى أنها استمرار لنهج الإجرام الوحشي.. وهذا أمر نرفضه وندعو الجهات الرسمية المعنية الى تحمّل مسؤولياتها في هذا الصدد.

ونبّهت مديرية عينطورة إلى أنّ الاستغلال الرخيص مرفوض ومدان، ولفتت إلى أنّ التعاطي الإيجابي من قبلنا لمعالجة ما حصل، لا يعني أنّ لرعاة القتلة حقاً بإطلاق التهديد والوعيد.. فصاحب الحق هو نحن، القوميون الاجتماعيون، الذين ارتكبت بحقهم مجزرة وحشية.

وختمت المديرية بيانها بالقول: نحن حرصاء على بلدتنا بكلّ نسيجها الاجتماعي، أمّا القتلة والمجرمون فهم منبوذون قانونياً وأخلاقياً وإنسانياً، ومنبوذ أيضاً كلّ مَن يدافع عنهم، فرداً كان أم إقليماً.

*****

وفي وقت لاحق، ورداً على تغريدة للنائب نديم الجميّل، غرّد عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي معن حمية قائلاً: صفحة الحرب انطوت من اللحظة التي سقط فيها مشروع التقسيم والفدرلة وحاملوه.

وبالمناسبة لو كان أمر طيّ صفحة الحرب متروكاً لنديم الجميّل والعائلة التي لم تعلن بعد توبتها عن التعامل مع العدوّ لما كانوا اكتفوا بمجزرة عينطورة وعشرات المجازر بحق العُزَّل.

وجوهكم بالذات يا نديم هي الحرب بكلّ بشاعتها. وقد كان وقت النضوج السياسي. فاخرجوا من لعبة التفشيط والتهديد.. وبلا زعرنة.

وذيّل حمية تغريدته بهاشتاغ: #عملاء الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق