الوطن

العبد الله: لدعم الحكومة

وعدم التصويب عليها

رأى رئيس اتحاد الأدباء والمثقفين المغتربين اللبنانيين وعميد الجالية اللبنانية في الكونغو برازافيل طلعت العبد الله، أن كلمة رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب في احتفالية المائة يوم من نيل حكومته ثقة مجلس النواب «تبعث الأمل والتفاؤل بأن الآتي من الزمن قد يكون أفضل».

وأكد في تصريح، أنهيمكن التعويل على ما تقوم به الحكومة لولوج المعالجة والحلول لكثير من الأزمات والملفات الاقتصادية والمالية والاجتماعية العصية على الحل، معتبراًأن هذه الحكومة تختلف عن الحكومات السابقة لجهة قدرتها على المواجهة والتعاطي بجدية ومسؤولية مع قضايا الوطن والناس، غير أنها أخفقت حتى الان في اتخاذ وتنفيذ قرارات إصلاحية جدية تكشف الفاسدين وتحاسبهم وتعيد ما نهبوه من أموال عامة وخاصة، وتحديداً أموال المواطنين والمودعين في المصارف».

وسأللماذا لم تنجح الحكومة أقله في معالجة القضايا الاجتماعية والمعيشية ومواجهة التجار الجشعين الذين ينهبون المواطن ويرفعون الأسعار ويحتكرون السلع، لماذا تعجز الدولة عن وضع حد للمتلاعبين بالعملة الوطنية وإضعاف قيمتها الشرائية التي نزلت إلى الحضيض، وماذا عن التشكيلات القضائية والتعيينات المالية والإدارية المجمد إقرارها لخلافات على المحاصصة؟”.

وقالالمطلوب من الحكومة الجادة بتحقيق إنجازات على الأرض، أن تخرج من السياسة الإرضائية والمساومات لانها أوصلت البلد الى الحالة التي هو فيها اليوم، وعليها أن تعمل بصمت وأن تفعل كثيراً وتتكلم قليلاً”.

وختم داعياً إلىدعم الحكومة وعدم التصويب عليها، لأنها تبقى بصيص الأمل، الذي قد نرى من خلال عملها وجهودها وثقة الناس فيها، الضوء في نهاية نفق الأزمات والمشاكل والضغوط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق