أولى

جندي سوري يتحدّى دوريّة للاحتلال الأميركيّ: اخرجوا من بلادي فوراً.. الشعب يكره أميركا

 

تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر أحد جنود الجيش السوري وهو يتحدى دورية أميركية بريف الحسكة ويطلب منهم (الرحيل فوراً) عن أراضي بلاده.

والجندي هو أحد عناصر (الفوج 154 قوات خاصة) في الجيش السوري المتمركزين في حاجز قرية  الدرارة (3 كم شمال شرقي تل تمر) بريف الحسكة الشمالي الغربي، وهم من منعوا أمس، رتلاً أميركياً من عبور القرى الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري في المنطقة.

وأظهر مقطع الفيديو الجنديّ السوري وهو يحمل سلاحه على صدره، وهو من أبناء ريف القامشلي، يتحدث للجنود الأميركيين باللغة الانكليزية، مخاطباً إياهم «نحن نكرهكم.. الشعب يكره أميركا.. الشعب السوري يحب بشار الأسد.. نحن نحب سورية.. اذهبوا من هنا الآن.. اخرجوا من سورية فوراً..  اذهبوا من هنا».

ويواصل أهالي محافظة الحسكة شمالي سورية، وأبناء الشرق السوري من العشائر، رفضهم للوجود الأميركي في مناطقهم، بعمليات التصدي شبه اليومية لمحاولة الجنود والضباط الأميركيين وأعوانهم الدخول إلى قراهم مع توسّع دائرة المقاومة جغرافياً.

وكان سكان قريتي القاهرة والدشيشة في ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي قبل أيام اعترضوا رتل آليات تابعاً لقوات الاحتلال الأميركي وأجبروه على العودة باتجاه قواعده غير الشرعية التي أقامها في المنطقة.

وكان جنود الجيش السوري منعوا بتاريخ 20 أيار / مايو الماضي، رتلاً أميركياً من عبور أحد الحواجز العسكرية في ريف مدينة الحسكة.

وأفاد مصدر مطلع في محافظة الحسكة أن حاجزاً تابعاً للجيش السوري (الفوج 123 مشاة «كوكب») قام بمنع رتل تابع لقوات الاحتلال الأميركي، يضم 4 مدرعات، من المرور باتجاه قرية أم الخير بريف بلدة تل تمر الغربي شمال غربي الحسكة السورية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق