الوطن

نقابة المحرّرين استنكرت التمادي في تغييبها عن اجتماعات لجنة الإعلام

 

استنكرت نقابة محرّري الصحافة التمادي في تغييبها عن اجتماعات لجنة الإعلام والإتصالات النيابية، معتبرةً أنّ هذا  الأمر يؤشّر إلى أن الحريات الصحافية والإعلامية مستهدفة.

جاء ذلك في بيان للنقابة أمس، أشارت فيه إلى أن لجنة الاعلام تعقد  إجتماعاً اليوم للبحث في الخطة المستقبلية لوزارة الإعلام والمجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع، ورأت أن  «اللافت في هذه الدعوة أنها إستثنت النقابات المعنية، ولا سيما نقابة محرري الصحافة اللبنانية».

واستنكر مجلس النقابة «هذا التغييب المتمادي للنقابة عن إجتماعات لجنة الإعلام والاتصالات، كما لجنة الإدارة والعدل النيابيتين، الأمر الذي يؤشّر إلى أن الحريات الصحافية والإعلامية مستهدفة، إضافة إلى دور الكيانات النقابية في الإعلام».

وطالب المجلس رئيس المجلس النيابي نبيه برّي وأعضاء هيئة المجلس»بتصحيح الشواذ الذي يشوب عمل اللجنتين المذكورتين، وتثبيت حق الهيئات النقابية المعنية بالمشاركة في درس القوانين المتعلقة بالصحافة والإعلام».

إن استمرار اللجنتين في تجاهل الهيئات النقابية المعنية قد يضطر مجلس النقابة الى إتخاذ الموقف المناسب لمواجهة هذا الأمر بالإتفاق والتنسيق مع المؤسسات الإعلامية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق