الوطن

بشّور تسلّم رسالة من هنية:  قانون الضم الصهيوني تهديد لكلّ الأمة

 

   

 استقبل رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن معن بشّور، عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية في «حركة حماس» علي بركة الذي سلّمه رسالة من رئيس المكتب السياسي للحركة  إسماعيل هنيّة تتضمن دعوة لكل الحكومات والقوى الشعبية العربية للتحرك لمواجهة  قانون الضم الصهيوني لضم الضفة الغربية والأغوار كواحد من أبرز مخرجات صفقة العار المسماة بصفقة القرن.

وأكد بشّور لبركة استعداده مع كل إخوانه في لبنان والعالم العربي والعالم لمواجهة هذا القانون الخطير الذي لا يشكّل تهديداً لفلسطين وقضيتها فحسب بل للأمة قاطبة كما للمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأوضح بشّور في اللقاء «أن هذا القانون يتزامن مع محاولات حثيثة لإدامة الإنقسام في فلسطين وإثارة الفتن في لبنان وأقطار عربية ولإحكام الحصار  على سورية ولتغذية كل أشكال الصراع والحروب بين دول المنطقة وداخلها وصولاً إلى إنهاء المقاومة وضمان أمن الكيان الصهيوني».

ولفت  بشور على أن إنهاء الانقسام الفلسطيني وتكامل الموقفين الأردني والفلسطيني يشكلان رأس الحربة في إسقاط هذا القانون الخطير وهو ما يتطلب دعما عربيا واسلاميا حقيقيا، وتحركا دوليا واسعا يكشف التناقض بين هذا القانون وبين كل الشرائع والمواثيق والقرارات الدولية ،كما يتطلب التزام خيار المقاومة والانتفاضة ومناهضة التطبيع مع عدو لا يفهم إلا هذه اللغة.

كما جرى تداول في شتى القضايا الراهنة لاسيما أوضاع الاخوة الفلسطينيين في لبنان.واهمية عودة هيئة العمل الوطني الفلسطيني الجامعة الى الانعقاد لمواجهة كل التحديات الي يواجهها أبناء المخيمات في لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق