الوطن

تويني: مواقف السيسي الأخيرة تعيد بعض الأمل للعرب

 

اعتبر الوزير السابق نقولا تويني أنّ المواقف الأخيرة الذي أعرب عنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في موضوع السدّ الحبشي أو موضوع الخطوط الحمر الليبية، تبشرنا بعودة الشقيقة مصر إلى ساح الصراع العربي الإقليمي، مما يعيد أمل شعوب المشرق والمغرب العربيّيْن في إعادة معادلة التوازن الاستراتيجي مع العدو الصهيوني أولاً، ومع المطامع الدولية والإقليمية في بطاح العرب.

وتابع الوزير تويني قائلاً: قرأت تحليلاً في «غلوبال فاير باوِر» يصنّف الجيش المصري كثامن قوة عسكرية في العالم، متفوّقاً على الجيشين الإسرائيلي والتركي، وهو تصنيف يرفع من منسوب آمالنا لإعادة بعض التوازن في المعادلة الظالمة المفروضة اليوم على لبنان وسورية والعراق والأردن.

أضاف تويني: إنّ عودة مصر إلى محورها العربي الطبيعي من شأنها أن تعطي قوة ردع وهجوم هائلة تعزز الثقة والأمل بشعوب المشرق العربي الذي يرزح تحت الظلم والحرمان والتهديد اليومي من «إسرائيل» وبعض القوى الإقليمية والدولية.

وشدّد الوزير تويني في تصريح لـ «بوابة أخبار اليوم» المصرية على أنه «آن الاوان أن تستعيد حكوماتنا وشعوبنا بعض ما خسرناه في حروب داخلية واعتداءات إرهابية واحتلالات غاشمة، من هنا  الحاجة الى مصر القوية المُقتدرة على فرض غطاء إقليمي يحدّ من العدوان اليومي الذي يتعرّض له شعب لبنان في تجلياته كافة ومنها الانهيار الاقتصادي .

وختم الوزير تويني بالقول: أهلاً وسهلاً بمصر الى ربوع لبنان والمشرق. إنّ عودة الدور المصري الوازن إلى الميدان الإقليمي يعزز من فاعلية إرغام العدو على  التراجع والانكفاء. وعسى أن نشهد ذلك في أقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق