أولى

التقى وفداً من جمعية الاعلاميين الرياضيين القصيفي: هدفنا التكاتف لإنقاذ المهنة

عقد نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي وأمين صندوق النقابة علي يوسف وعضو مجلسها حبيب شلوق اجتماعاً أمس، مع رئيس «جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين» ابراهيم الدسوقي وأمين سر الجمعية أنطوان نجم ومحاسبها جوي حداد وذلك في مقرّ النقابة.

بحث المجتمعون في موضوع توحيد الجسم الصحافي والإعلامي الرياضي تحت مظلة نقابة المحررين، «خصوصاً أنّ العدد الأكبر منهم منضو في النقابة ويمارس دوره فيها ومن خلالها مؤدّياً واجباته تجاهها».

وأعرب الدسوقي عن تأييده للمساعي القائمة معتبراً أنّ «وحدة الجسم الإعلامي تحت إطار النقابة هو مصدر قوة وفاعلية يعيد للإعلام دوره وحضوره الفاعل». وعرض الخطوط العريضة لإطلاق مشروع «صندوق دعم الصحافيين الرياضيين المتوقفين عن العمل».

ونوّه النقيب القصيفي بالمبادرة التي طرحها الدسوقي لا سيما مشروع إنشاء «صندوق دعم الصحافيين الرياضيين المتوقفين عن العمل»، وأعرب عن سروره «للجوّ الإيجابي الذي بدر من الجمعية حيال فكرة توحيد الجسم الإعلامي الرياضي»، كاشفاً أنه «سينقل هذا الجو الإيجابي الى اجتماع يعقده زملاء يعملون في الحقل عينه تحت شعار الوحدة». واعتبر أنّ «المناخات الإيجابية التي أوْحت بها استعدادات الزملاء العاملين في الصحافة الرياضية سوف ينعكس إيجاباً على الجسم الصحافي والإعلامي في لبنان، وفي مختلف المجالات».

وقال: «إنّ أبواب النقابة مفتوحة أمام كلّ الزملاء، وإن النقاشات متاحة بكلّ حرية تحت سقفها، لأنّ الهدف واحد وهو التكاتف لإنقاذ المهنة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق