أخيرةكتاب بناء

الوضع السيّئ والأسوأ

 يكتبها الياس عشي

الوضع الاقتصادي المتردّي الذي وصلنا إليه اليوم يمكن تلخيصه بحكاية ذلك الرجل الذي كان يؤدّي صلاته مع بداية سنة هجرية جديدة، فعندما رأى الهلال رفع يده بنقوده، وأخذ يحوّلها من يد إلى يد قائلاً وهو يدعو :

–  اللهمّ يا مغيّر الأحوال، غيّر حالنا من حال إلى حال .

فقاطعه رفيق له بقوله: إلى حال أحسن .

فأجابه المصلّي: قولي “من حال إلى حال” يفي بالغرض، لأنه لا يمكن أن يكون أسوأ!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق