أخيرة

التوقيع بالحروف الأولى على قيام الإمبراطورية اليهودية

} يكتبها الياس عشّي

حتماً سيحدث ذلك،

وسنرى، نحن المدافعين عن هُويّة فلسطين السورية، أننا أقلية، وأننا النخبة في مجموعة من «رعايا» و «خراف» ما عادوا يفرّقون بين «التجمّع» و «التجمهر».

وحتماً ستكون «إسرائيل» امبراطورية عندما يعلن السلام الإسرائيلي، ففي المخططات الإسرائيلية تدمير البنيات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والحضارية لأمّة اسمها سورية، ينسحب تاريخها على مِساحة خمسة آلاف عام قبل المسيح .

إنّ أخطر ما في السلام الإسرائيلي أن ّحدود الدولة العبرية ستبقى مفتوحة على كلّ الاحتمالات، وليس في نيّة الكيان الصهيوني أن يؤطّر حدوده .

وبالأمس رأينا التوقيع بالحروف الأولى على قيام الامبراطورية اليهودية، وتحت قباب «البيت الأبيض».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق