عربيات ودوليات

وزير داخليّة فرنسا يتوجّه إلى تونس وفي الأجندة الإرهاب والهجرة غير النظاميّة

يتوجه وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، خلال الأسبوع الحالي إلى تونس، بتكليف من رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون، لبحث التعاون في مجال مكافحة الإرهاب مع نظيره التونسي.

وقال قصر الإليزيه، أول أمس، إن «الرئيس طلب من وزير الداخلية التوجه إلى تونس (هذا الأسبوع) للقاء نظيره».

يأتي الأمر الرئاسي بهذه المهمة بعد هجوم الخميس الماضي على كنيسة نوترودام في مدينة نيس، بجنوب فرنسا، المتهم بتنفيذه شاب تونسي جاء إلى هذه المدينة عبر إيطاليا، وبعد التواصل الهاتفي الذي تلا الهجوم بين الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والتونسي قيس سعيّد. وكان قيس سعيد قد عبر لنظيره الفرنسي «عن تضامنه مع فرنسا بعد الأعمال الإرهابية»، على حد قول قصر الإليزيه، و»اتفقا على تعزيز التعاون على صعيد مكافحة الإرهاب»، فضلاً عن تناولهما بالنقاش الهجرة غير النظامية وملف «عودة التونسيين الملزمين بمغادرة الأراضي الفرنسية، وفي طليعتهم المدرجون على القائمة الأمنية» لأجهزة الاستخبارات، حسب الرئاسة الفرنسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق