أولى

طهران: دعمُنا للعراق سياسة مستدامة

قال علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إن دعم إرادة وأمن الشعب العراقي يندرج ضمن سياسة إيران المستدامة.

وأكد على أن التعاون الدفاعي والأمني بين إيران والعراق يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة، ويجب الارتقاء بهذا التعاون إلى مستوى التعاون الاستراتيجي.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» فقد جاءت تصريحات شمخاني أثناء لقائه اليوم الأحد في طهران بوزير الدفاع العراقي، جمعه عناد سعدون.

وأشار شمخاني خلال اللقاء إلى التعاون الدفاعي والأمني بين إيران والعراق في «مكافحة الإرهاب المنظم الذي ترعاه أميركا وأذنابها في المنطقة، وكذلك الدعم الكامل الذي قدّمته إيران للعراق من أجل تحرير المدن التي احتلها تنظيم داعش الإرهابي»، مضيفاً أن التعاون بين البلدين يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال شمخاني: إن أميركا أعلنت أن أحد أهدافها من التواجد في منطقة غرب آسيا هو بث الخلافات وإشعال الصراعات بين دول المنطقة، لذلك فإن مواجهة هذه المؤامرة المشؤومة تتطلب تحلي جميع دول المنطقة باليقظة، حسب تعبيره.

وأكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن الحفاظ على أمن الحدود المشتركة بين إيران والعراق يحظى ببالغ الأهمية، وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتصدّى بحزم لأي تحرّك يهدف إلى انعدام الأمن والمساس بالهدوء الذي ينعم به الشعبان الإيراني والعراقي.

من جانبه قدّم وزير الدفاع العراقي جمعه عناد سعدون خلال اللقاء شكره للجمهورية الإسلامية الإيرانية لدعمها الشامل للعراق في مكافحة الإرهاب، مؤكداً على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على الصعيدين العسكري والأمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق