أولى

عامان على رحيل
الأمين جبران عريجي

 نظام مارديني

كان مع الذين منحونا المعنى العميق للحياة وهم يقتحمون مسالكها الوعرة، ويتجشّمون تحمّلَ صروفها لترتقي كرامة الإنسان السوري بمزيجه الغني في فضاء هذا الهلال الخصيب.

فقدنا الأمين جبران (الرئيس السابق للحزب السوري القومي الاجتماعي) الذي ظلّ مفجوعاً بما صار إليه وطنه، يثير أشجاناً وحسراتٍ لمن عاش زمنه ورافق تشوّفه لعالم آخر جديد ينبض بقيم العدالة، ويتفتّح فيه الأمل ويكون للإنسان السوري موقع الريادة في المواطنة والقيم والعلم.

لم يعد لي ما أتأسّى به غير ما خلّفه لنا الشاعر الجواهري العظيم:

أنا عندي من الأسى جبلٌ

يتمشى معي وينتقل

الأمين جبران

سلامٌ لكَ، سلامٌ عليك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق