الوطن

عون: الاقتصاد اللبناني سيستعيد عافيته

التقى «إيدال» ويفتتح اليوم مؤتمر المرأة العربية

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أنّ الاقتصاد اللبناني سيستعيد عافيته.

كلام عون جاء خلال لقائه أمس في قصر بعبدا وفداً من المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان «إيدال» برئاسة رئيس مجلس الإدارة المدير العام مازن سويد وعضوية نائبي الرئيس سيمون سعيد وعلاء حمية والأعضاء ربيع معلولي ووليد شرو ورنا دبليز ومفوض الحكومة لدى المؤسسة علي حمدان.

واطلع رئيس الجمهورية من الوفد على المشاريع الراهنة التي تعمل المؤسسة على إعدادها على رغم الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد، والمرتقب تنفيذها في المستقبل، لافتاً إلى أنه وأعضاء المجلس يسهرون على تنفيذ الأهداف التي أُنشئت «إيدال» من أجلها.

وعرض عون «للظروف التي مرّت بها البلاد وانعكست سلباً على الأوضاع الاقتصادية والمالية وزادت من خسائر الدولة والتراجع في إيراداتها، ما رفع العجز، فضلاً عن الظروف الصحية التي نتجت عن جائحة  كورونا وتداعيات النزوح السوري على مختلف القطاعات اللبنانية». وحثّ الرئيس عون أعضاء الوفد على العمل ضمن الإمكانات المتاحة»، مؤكداً أن «الاقتصاد اللبناني سيستعيد عافيته وعند ذلك تكون المؤسسة جاهزة للتفاعل الإيجابي مع مشاريع النهوض الاقتصادي، لا سيما منها تشجيع الاستثمارات التي تدخل في صلب مهام المؤسسة».

ويفتتح رئيس الجمهورية اليوم  المؤتمر الثامن لمنظمة المرأة العربية الذي سينعقد افتراضياً بعنوان «المرأة العربية والتحديات الثقافية»، بدعوة من رئيسة المجلس الأعلى لمنظمة «المرأة العربية» في دورته الحالية كلودين عون.

وفي المناسبة سيلقي رئيس الجمهورية كلمة يتناول فيها أوضاع المرأة العربية عموماً وفي لبنان خصوصا والقواعد التي ينبغي اعتمادها لتفعيل دور المرأة العربية إزاء التحديات الثقافية. كذلك ستلقي عون كلمة رئاسة المجلس، على أن تليها كلمات لرئيسات الوفود العربية المشاركة في المؤتمر والذي سينقل مباشرة عبر محطات التلفزة اللبنانية والعربية وصفحة «فايسبوك» الخاصة برئاسة الجمهورية اللبنانية. وتستمر أعمال المؤتمر افتراضياً يومي 24 و25 شباط الجاري ويمكن متابعته على صفحات «فايسبوك» الخاصة بالمنظمة وبالهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية.

وتتوزع محاور المؤتمر كالآتي: جلسة المحور الأول «المرأة العربية بين التراث والحداثة: بين المواجهة والمصالحة». جلسة المحور الثاني «المرأة العربية في خضم الإنتاج الأدبي والفني وآليات التنشئة الاجتماعية». جلسة المحور الثالث «دور المرأة الاقتصادي في التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والتهميش». جلسة المحور الرابع «المرأة العربية بين المواطنة، السياسات الحكومية والنضالات المدنية، ونشر ثقافة النوع الاجتماعي: مسارات عربية متنوعة ومتقاطعة». جلسة المحور الخامس «مساهمة المرأة في تعزيز صمود المجتمع والأرض». الجلسة الختامية «إعلان التوصيات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق