رياضة

الصين تجنّد الأجانب أملاً بالوصول إلى «المونديال»

استدعى الاتحاد الصيني لكرة القدم أمس الاثنين، خمسة لاعبين أجانب مولودين في الخارج للانضمام إلى المنتخب الوطني، من أجل المشاركة في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة الى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023. وبدأت الصين الطامحة لأن تصبح قوّة عظمى في كرة القدم سياسة تجنيد لاعبين ولدوا خارج البلاد في العام 2019، في حل سريع للتأهل إلى مونديال قطر. وفي هذا السياق، استدعى المدرب لي تاي 26 لاعبًا الى التشكيلة التي ضمت ثلاثي هجوم برازيلي الأصل مؤلف من إلكيسون، فرناندو هنريكي وآلان كارفاليو، إضافة الى زميلهم في غوانغجو تياس براونينغ، قلب دفاع ايفرتون السابق الذي وُلد في ليفربول ولعب مع منتخبات الفئات العمرية في انكلترا. أما المجنّس الخامس فهو نيكو ييناريس لاعب وسط أرسنال السابق الذي خاض أيضًا مباريات مع شباب الأسود الثلاثة. وفي آخر مباراة خاضها “التنين” (77 في التصنيف العالمي) في التصفيات في تشرين الثاني 2019 عندما خسر أمام سورية 1-2 بإشراف المدرب السابق الايطالي مارتشيلو ليبي، تواجد فقط إلكيسون وييناريس في التشكيلة. وتبدو آمال الصين في الوصول إلى المونديال مزعزعة، لكنها تعززت أيضاً بعودة المهاجم وو لي الذي لم يشارك في التدريبات الأخيرة للالتزام مع فريقه إسبانيول الإسباني. وتحتل الصين حالياً المركز الثاني في المجموعة الأولى بفارق ثماني نقاط عن سورية المتصدّرة. هذا، وسيتأهل متصدر كل من المجموعات الثماني وأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني الى الدور الثالث من التصفيات. ومن المقرّر أن تقام باقي مباريات المجموعة الأولى في الصين في الفترة بين 30 أيار و15 حزيران، حيث يواجه البلد المضيف غوام والمالديف والفيليبين وسورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق