الوطن

«أمل» و»حزب الله»: تشكيل الحكومة بداية لإيقاف الانهيار ومباشرة المعالجات

 اعتبرت حركة أمل وحزب الله، أنّ «الإسراع بتشكيل الحكومة بعد تسمية الرئيس نجيب ميقاتي هو البداية اللازمة والضرورية لإيقاف الانهيار ومباشرة المعالجات الطارئة للمشاكل المعيشية الخانقة».

جاء ذلك في بيان مشترك إثر لقاء قيادي، ضمّ عن الحركة: رئيس الهيئة التنفيذية الدكتور مصطفى فوعاني وأحمد بعلبكي، وعن حزب الله رئيس المجلس التنفيذي السيد هاشم صفي الدين ووفيق صفا.

وباركت القيادتان للبنانيين جميعاً بالأعياد. وجرى خلال اللقاء “استعراض الوضع السياسي الخطير الذي وصل إليه الوطن، نتيجة الفراغ الحكومي وسائر الأزمات الحادّة التي ترمي بأعبائها على المواطن في الدرجة الأولى”.

وشدّد الطرفان على أن “الإسراع في تشكيل الحكومة، بعد تسمية الرئيس نجيب ميقاتي، هو البداية اللازمة والضرورية لإيقاف الانهيار ومباشرة المعالجات الطارئة للمشاكل المعيشية الخانقة. وفي هذا المجال، تم تأكيد ضرورة بذل كل الجهود الممكنة والمتاحة للوقوف بجانب الناس الذين يعيشون المعاناة اليومية في تأمين أبسط الحاجات، فهؤلاء الناس هم أمانة يجب الحفاظ على كرامتهم، وهم الذين أعطوا الوطن بالمقاومة والشهداء والانتصارات ما لم يعطه أحد، خصوصاً أننا في ذكرى الانتصار التاريخي في تموز 2006، حيث كان التضامن والتآزر أحد أهم أسباب تحقّقه”.

ودعوا إلى المشاركة في مجالس عاشوراء التي ستعقد هذا العام مع الالتزام الصارم والشديد ضوابط السلامة الصحية، منعا لانتشار الوباء.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى