الأردن يستنكر تصريحات إردان حول القدس والعدو الصهيوني يتبرأ من تصريحات وزيره

أكد وزير خارجية تسيير الأعمال في حكومة العدو الصهيوني، يسرائيل كاتس، احترام كيانه الاستعماري الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف، معتبراً أن كلام وزير أمنه بهذا الشأن «اقتراح غير ملزم».

وقال كاتس، في تصريح صحافي نقلته هيئة البث الصهيونية الرسمية أمس، إن «إسرائيل» تحترم الوضع الراهن في الحرم القدسي الشريف، وإنه وفق معاهدة السلام مع الأردن، فإن «إسرائيل» تعترف بالدور الخاص للمملكة في الأماكن المقدسة الإسلامية» .

وحول تصريحات وزير الأمن الداخلي الصهيوني، جلعاد أردان، ودعوته لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي، قال كاتس، إن «تصريحات أردان بصدد تغيير الوضع الراهن في الحرم والسماح لليهود بالصلاة في جبل الهيكل، لا تعدو كونها اقتراحاً غير ملزم طرحه على الطاولة».

وكانت وزارة الخارجية الأردنية استنكرت تصريحات أردان، بخصوص الوضع القائم في القدس.

وأعرب الناطق الرسمي باسم الخارجية، سفيان القضاة، عن «رفض المملكة المطلق لمثل هذه التصريحات»، محذراً «من مغبة أي محاولة للمساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والتبعات الخطيرة لذلك».

وطالب حكومة العدو «بالوقف الفوري لجميع المحاولات لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك»، مشيراً إلى أن الخارجية الأردنية وجهت مذكرة رسمية عبر القنوات الدبلوماسية للاحتجاج والاعتراض على تصريحات الوزير.

وذكر القضاة الاحتلال الصهيوني بـ «ضرورة الإيفاء بالتزاماته والاحترام الكامل للوضع القائم».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق