Latest News

«الجوكر»… الكوميدي المضطرب البطل!

رنا صادق

أسر فيلم الإثارة النفسية «الجوكر» أنفاس الجمهور منذ بدء عرضه الأسبوع الفائت، وحقّق إيرادات عالية للشركة المنتجة للفيلم، وتمكّن من جذب الجمهور إليه بعباراته الصاخبة عن الظلم والاضطهاد الذي قد يتعرّض له الإنسان.

«آرثر» البطل، المهرّج السعيد الحزين، شخصية مركبة بتفاصيلها البسيطة في أداء الدور والحضور. يعيش «آرثر» مع والدته العجوز في مدينة جوثام. اعتاد «آرثر» تلقي الضربات من الحياة والظلم من الآخرين، وتصارع بين الشعور بالعجز والإحباط، في ظلّ حياة لا تشبه الحياة بشيء… ما هي إلا عدّة مشاهد حتى ننتقل من المهرّج الطيب الذي يخشى إحزان من حوله إلى مهووس قاتل مضطرب.

وكان من اللافت استخدامه عبارته الشهيرة «كنت أعتقد أن حياتي كانت مأساة. لكن الآن أدركت، أنها كوميديا»، الحقيقة التي مكّنته من قبول سلوكه المتطرف.

بطل «الجوكر» خواكين فينكس استطاع تأدية الدور بحرفية عالية ضمن مضامين الخير والشرّ وما يستحوذ النفس البشرية عند تعرّضها للاضطهاد، الذي قام بكسر الحاجز بين الخطأ والصواب على أن الانتهاك من أي طرف كان يولّد في النفس البشرية ضعفاً وعجزاً قد يتفاقمان إلى شخصية مهووسة تعيش اضطرابات عقلية حادة إضافة إلى ما عايشه خلال طفولته.

خلال العرض، يُلاحظ المشاهد كثافة الحضور والتصورات العقلية المبنية على حبّ الذات وإرضائها وإن كان في ذلك انحرافات في الممنوع وتخطّي الحواجز، حتى بات «الجوكر» الحالة الإنسانية غير الطبيعية التي اشتقت من الألم قوة، ومن الهزيمة نجاح وسلطة.

ومن هنا، تجدر الإشارة إلى الميول العامة في الطرح السينمائي نحو التغيرات الاجتماعية والنفسية في الاتجاه العالمي للبشر بشكل عام على كفتي الصح والخطأ، القتل والاستمرار وأخيراً الخير والشرّ. فهل بات هذا الاتجاه القائم على ازدواجية العقل والروح في الانحراف السلوكي هو المبدأ الحياتي المعتمد؟ وهل بات الظلم تبريراً لتقبّل القاتل والمجرم والمضطرب سلوكياً؟ تبقى كلّ هذه الأسئلة رهناً للوقت في الإنتاجات الفكرية والثقافية على حدّ سواء في تسيير التوجّه السلوكي البشري.

الفيلم من إخراج تود فيليبس، والذي شارك في كتابة السيناريو مع سكوت سيلفر. الفيلم، والذي يستند إلى شخصية دي سي كومكس بالاسم نفسه، يقوم ببطولته خواكين فينكس في دور الجوكر. تمّ توزيعه من قبل وارنر برذرز، ومن المقرّر أن يكون الفيلم بداية سلسلة «DC Black»، سلسلة من الأفلام المستقلة القائمة على عالم «دي سي». تجري أحداث الفيلم، الذي يمثل قصة أصل الجوكر، في عام 1981.

يمثل أيضاً في الفيلم كل من روبرت دي نيرو، زازي بيتز، فرانسيس كونروي، بريت كولين، مارك مارون، بيل كامب، شيا ويجهام، غلين فليشلر، دوغلاس هودج، وبريان تايري هنري، وآخرين.

كما جرى عرض «الجوكر» للمرة الأولى في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي النسخة 76 في 31 آب 2019، حيث فاز بجائزة الأسد الذهبي، وهي أعلى جائزة في المهرجان.

اضف رد