Latest News

بوصعب: لتحقيق شفّاف وشامل في قضية أبو فخر وإقفال الطرقات وبناء الجدران أمر خطير

طالب وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال إلياس بوصعب القضاء المختص بإجراء تحقيقات سريعة وشفّافة وشاملة في قضية استشهاد علاء أبوفخر، ووصف إقفال الطرقات وبناء جدران عليها بالأمر الخطير، لافتاً إلى أنه «ذكّرنا بالحرب الأهلية».

كلام بوصعب جاء بعد زيارته أمس، رئيس مجلس النواب نبيه برّي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، وقال «تطرقنا إلى مواضيع عديدة وأهمها الوضع الأمني المستجد بعد الحراك الشعبي الحاصل منذ ما يزيد عن عشرين يوماً وحتى الآن».

أضاف «كما سبق، وتقدمت بالتعازي من ذوي الشهيد علاء ابو فخر، فالمشهد الذي شاهدناه وشاهده اللبنانيون باستشهاده أمام عائلته وأمام اللبنانيين مؤسف، وقد طالبت القضاء المختص بإجراء تحقيقات سريعة وشفّافة وأن لا يكتفي بالتحقيق مع العسكري المرافق الذي كان متواجداً في السيّارة أثناء إطلاق النار وأن يكون التحقيق شاملاً. وبالتالي يتحمّل كل شخص مسؤول مسؤوليته عن الذي حصل. هذا الأمر مرفوض ولا يمكن أن نقبل في يوم من الأيام أن يحصل إطلاق نار على المتظاهرين أو أن تسقط نقطة دم».

وتابع كما تطرّقنا إلى الاحتقانات التي ازدادت في اليومين الأخيرين ولا سيما ما حصل في جل الديب ومحاولة بناء جدار في نهر الكلب، وكذلك على طريق الجنوب وإقفال الطرقات التي ذكّرتنا بالحرب الأهلية وبما حصل عام 1975. هذا الأمر خطير، فالأجهزة الأمنية لم يعد بوسعها مراعاة ظروف أي شخص قد يذهب بتفكيره إلى تلك المرحلة .

وأوضح أن هذا لا يعني أن الحراك والمطالب المرفوعة هو المسؤول عن الذي حصل. هناك مطالب محقة وهناك متظاهرون من حقهم التظاهر والتعبير عن رأيهم وهناك مسؤولون في الدولة اللبنانية يريدون سماع هذه المطالب والصرخات وهذا الحراك يجب أن يُكمل، ومن حقهم إكمال تحركهم وتأمين الحماية لهم. لكن ما ليس مقبولاً محاولة البعض استغلال ظرف كهذا كي يمرّك أو يأخذ مواقع في السياسة كي يتمكن بالمفاوضات في مكان آخر».

وأكد أن الشعب اللبناني لم يعد يهتم بالمفاوضات أو غيرها، الشعب اللبناني بصرخته في الشارع يقول كفى الشعب يريد محاسبة حقيقية ومحاربة حقيقية للفساد، لا يريد لأحد أن يأتي إلى الحكومة وعليه علامات استفهام أو يُكمل بالشغل وكأن شيئاً لم يكن. هذه الصرخة مسموعة من رئيس الجمهورية حيث دعا الحراك إلى الحوار .

وأعرب عن أسفه أن يأخذ البعض الحراك باتجاه الشتائم أو أن يأخذ الأولاد لتعليمهم كي يشتموا بعضهم بعضاً .

وختم بوصعب كل هذه الأمور تمّت مناقشتها مع الرئيس برّي وكذلك موضوع الجلسة النيابية الأسبوع المقبل، حيث أكد الرئيس برّي أن هذه الجلسة جاءت استجابة لمطالب بمعظمها بما يطالب بها الحراك وهذه الجلسة ستعالج هذه المواضيع .

وكان برّي قد عرض الأوضاع العامّة ولا سيما الاقتصادية ومسألة تشكيل الحكومة خلال استقباله المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش.

وأبرق برّي إلى نظيره التونسي راشد الغنوشي بمناسبة انتخابه رئيساً لمجلس نواب الشعب التونسي.

اضف رد