علي عبدالكريم: للعودة إلى الثوابت التي تحصّن سورية ولبنان ضدّ الفتنة

أكد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي «أولوية مكافحة الإرهاب المتنقّل، وتحصين لبنان وسورية، والعودة إلى الثوابت التي تحمي البلدين والمنطقة من خطر الفتنة التي بدا واضحاً كيف تستفيد منها «إسرائيل» في غارتها الأخيرة على لبنان وفي تحالفها مع القوى التكفيرية».


وخلال زيارته أمس رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، قال علي عبد الكريم: «كان واضحاً لقاء رئيس حكومة «إسرائيل» مع هؤلاء الإرهابيين وكيف يحتضنهم وكيف تمدّ الجسور بينهما».

ولفت إلى أنّ اللقاء مع الرئيس برّي تضمّن قراءة شاملة لما يجري في المنطقة والعالم امتداداً لما يحدث في أوكرانيا وفي مناطق أخرى، «وكان استبشار دولته بأنّ النصر سيكون حليف المحور الذي واجه هذه المخاطر بلبوسها الصهيوني أو بلبوسها التكفيري».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق