أولى

قاضٍ أميركيّ يأمر بمصادرة حمولة 4 ناقلات بنزين ‏إيرانية متّجهة لفنزويلا

 

أكدت وزارة العدل الأميركية، أن «قاضي المحكمة الجزئية جيمس بوسبرغ أصدر أمراً بمصادرة أكثر من 1.1 مليون برميل من البنزين محملة في 4 ناقلات إيرانية متجهة إلى فنزويلا».

ويسمح الأمر القضائي للسلطات الأميركية، وهي خفر السواحل على الأرجح، بمصادرة الوقود.

ورفع مدعون أميركيون في وقت متأخر من مساء أول أمس، دعوى لمصادرة البنزين، وذلك في أحدث محاولة من جانب إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لزيادة الضغوط الاقتصادية على خصمي الولايات المتحدة إيران وفنزويلا.

وجاء في الدعوى التي نشرتها صحيفة «وول ستريت جورنال»، أن «المدعين الاتحاديين يستهدفون منع تسليم البنزين الإيراني على متن الناقلات بيلا وبيرينج وباندي ولونا التي ترفع علم ليبيريا .

وتشير الدعوى إلى أن «أرباح الشحنات تدعم مجموعة كاملة من الأنشطة الإيرانية، ومنها نشر أسلحة الدمار الشامل، ودعم الإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان في الداخل والخارج».

وفشلت إدارة ترامب في إيقاف ناقلات النفط الإيرانية، التي توجهت إلى فنزويلا الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق