الوطن

صادق النابلسي: لن يتم التفريط بالتوازنات أمام أيّ مبادرات

 

أعلن الشيخ الدكتور صادق النابلسي أنه «بتنا لا نعلم إن كانت المبادرة الفرنسية صادرة عن الإليزية أو عن البيت الأبيض. وهل المبادرة هدفها الإصلاح أو هدفها إحراج مكوّن لبناني أساسي، لإخراجه تحت ذريعة الإنهيار الاقتصادي والعقوبات، من مركز القرار السياسي لتتم بعد ذلك سلسلة من الإجراءات التي ليس لها صلة بالمصلحة الوطنية».

وأشار خلال مقفه الأسبوعي، إلى أن»هناك شكوكاً حقيقية إزاء الأداء الفرنسي ودور بعض القوى المحلية التي تحاول الاستثمار باستغلال الإنهيار لتحقيق مآرب سياسية خاصة. ويبدو أن الإدارة الأميركية تريد توجيه المزيد من العقوبات لإخضاع الدولة اللبنانية وشخصيات لبنانية تحقيقاً لمصالح إسرائيل».

 واكد أن «لبنان لن يندفع تحت أي ضغوط لأي مسار تريده أميركا. فالتوازنات الحالية كانت حصيلة تضحيات كبيرة ولن يتم التفريط بها أمام أي مبادرات فرنسية كانت أو غيرها  أو عقوبات تأتي من الولايات المتحدة الأميركية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق