أولى

بروكسيل تبحث الاعتراف بدولة فلسطين ودعوة من نواب بريطانيين لحكومة بلادهم

دعا نواب من مجلس العموم البريطاني، حكومة بلادهم إلى الاعتراف بدولة فلسطين.

جاء ذلك في رسالة مفتوحة وجهتها «مجموعة بريطانيافلسطين» الممثلة لكل الأحزاب في البرلمان البريطاني، ونشرتها جريدة «التايمز» اللندنية، أمس.

وجاء في الرسالة، أن «اعتراف بريطانيا بفلسطين أمر آن أوانه، وأن سياسات الحكومة الإسرائيلية الحالية من استيطان ودعوات علنية لضمّ الأراضي الفلسطينية تهدّد «حل الدولتين» وتجعل منه أمراً بعيد المنال».

بدوره، رحّب سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط بهذه الدعوة، ووجّه رسالة شكر للنواب البريطانيين الذين وقعوا على الرسالة ويمثلون جميع الأحزاب البريطانية، بما فيها حزب المحافظين الحاكم.

وقال زملط إن مسألة اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين تأخرت كثيراً، وهي حق للشعب الفلسطيني ومسؤولية تاريخية تقع على عاتق بريطانيا.

في هذه الأثناء من المفترض أن ينتهي اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذي عقد أمس بالاعتراف بفلسطين.

ووفقاً لوكالةمعا، قال سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا، إن الدعوة للاجتماع جاءت تلبية لمبادرة سابقة لوزير خارجية لوكسمبورغ بضرورة اعتراف دول الاتحاد بدولة فلسطين.

وأضاف الفرا في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، أنالاجتماع سيبحث أيضاً ملفات تتعلق بالاستيطان وتصريحات قادة الاحتلال حول ضم غور الأردن وشمال البحر الميت، وكذلك ضرورة الضغط على الاحتلال بإجراء الانتخابات في القدس المحتلة”.

وأشار الفرا، إلى دعوة بعض المسؤولين في الاتحاد الأوروبي لحل القضية الفلسطينية باعتبارها مدخلاً لحل كافة قضايا الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق