رياضة

جوردان يجهش بالبكاء في حفل تأبين براينت

استذكر أسطورة كرة السلة الأمريكية، مايكل جوردان، بالدموع الراحل كوبي براينت في حفل تأبيني أقيم مؤخراً لبراينت، نجم لوس أنجلوس ليكرز الذي قضى بحادث تحطم طائرة مروحية الشهر الماضي.

وقال جوردان وهو يمسح دموعه بتأثر خلال الحفل: «عندما توفي كوبي براينت، مات معه جزء مني، وعندما أنظر إلى (الوجوه في) هذه القاعة، حول العالم، (أرى) أن جزءا منكم قد مات أيضا».

وتابع اللاعب الذي يعتبر أعظم من مارس كرة السلة على مر التاريخ: «أعدكم من اليوم فصاعدا، سأعيش مع الذكريات ومعرفة أنه كان لدي شقيق أصغر»، ويقصد بذلك الراحل براينت.

وحمل الحفل عنوان «احتفال بالحياة لكوبي وجيانا براينت»، وأقيم في لوس أنجلوس، حيث سطع نجم براينت على مدى عقدين من الزمن أصبح خلالها أحد أبرز الأسماء في تاريخ كرة السلة، وصنع فترات ذهبية لفريق ليكرز الذي لم يعرف غيره في مسيرته الاحترافية.

واختير تاريخ  24 شباط (24\2 ) لرمزيته، كونه يجمع بين الرقم الذي ارتداه براينت معظم مسيرته (24)، والرقم الذي ارتدته ابنته جيانا (2).

ولم يعرف براينت فريقا غير ليكرز في مسيرة امتدت بين العامين 1996 و2016، وأصبح خلالها أحد أفضل اللاعبين في تاريخ دوري المحترفين.

وأحرز اللاعب لقب دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين خمس مرات، واختير أفضل لاعب في الدوري لعام 2008، وأفضل لاعب في مباراة كل النجوم أربع مرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق