أولى

المطران حنا: هدم منزل الأسير البرغوثيّ جريمة نكراء وعقاب جماعيّ

 

اعتبر رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا هدم سلطات الاحتلال الصهيوني منزل الأسير قسام البرغوثي في بلدة كوبر شمال غرب رام الله جريمة نكراء وعقاب جماعيّ، وعملية خالية من أي بعد إنساني او اخلاقي.

وأعرب حنا في تصريح صحافي أمس، عن تنديده واستنكاره لعملية هدم منزل الأسير البرغوثي، مؤكدًا تضامنه وتعاطفه الكامل مع عائلة البرغوثي.

وقال: إن «هذا الإجرام المنظم المرتكب من قبل سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني لن ينال من عزيمة هذا الشعب».

وأضاف «لا سياسة هدم المنازل ولا الكورونا ولا المشاريع التصفويّة والمؤامرات المشبوهة ستؤثر علينا كفلسطينيين، فحقوقنا كانت وستبقى ثابتة لا تتزعزع ولا توجد هنالك قوة في هذا العالم قادرة على النيل من عزيمتنا وإرادتنا ونضالنا التحرريّ».

ووجّه حنا التحية للمربية الفلسطينية وداد البرغوثي، والتي تعتبر نموذجًا متميزًا في العطاء والوطنية والتضحية والفداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق