اقتصادالوطن

كورونا.. 5 إصابات جديدة والعدد يرتفع إلى 663 و86 حالة شفاء 500 ألف دولار تبرّعات أميركيّة لقطاع الرعاية الصحيّة

 

ارتفع أمس، عدد الفحوصات المخبرية نسبياً مقارنةً مع الأيام الأخرى، حيث وصل إلى 855 سجّل عدد محدود للنتائج الإيجابية حيث وصلت إلى 5 كلّها محليّة. ومن المفترض أن يواصل عدد الفحوص الارتفاع وفق ما أعلن وزير الصحة  حمد حسن واتخاذ عينات عشوائية تساعد على رسم الصورة بالنسبة إلى موقع لبنان من هذه الجائحة.

وبحسب  التقرير اليومي لمستشفى رفيق الحريري الجامعي عن آخر المستجدات حول فيروس الكورونا Covid-19  فقد وصل مجموع الحالات التي ثبتت مخبرياً إصابتها بفيروس الكورونا والموجودة حالياً في منطقة العزل الصحي في المستشفى إلى 31 إصابة. وتم استقبال 13 حالة مشتبهاً بإصابتها بفيروس الكورونا نقلت من مستشفيات أخرى. وتماثلت حالتان للشفاء من فيروس الكورونا بعد أن جاءت نتيجة فحص الـ PCR  سلبية في المرتين وتخلصهما من كافة عوارض المرض. وقد بلغ مجموع الحالات التي شفيت تماما من فيروس الكورونا منذ البداية حتى تاريخه 86 حالة شفاء.

ولفت التقرير الى أن جميع المصابين بفيروس الكورونا يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل ووضعهم مستقر ما عدا إصابة واحدة وضعها حرج.

وكانت وزارة الصحة العامة قد أعلنت تسجيل 5 حالات جديدة بفيروس «كورونا» بين المقيمين خلال الساعات الـ24 الماضية، من دون تسجيل أي حالة إصابة في صفوف الوافدين من الخارج، ما يرفع العدد الإجمالي للاصابات في البلاد الى 663. ولفتت في تقريرها اليومي الى أن عدد الفحوص التي أجريت خلال الساعات الـ24 المنصرمة والتي تم إجراؤها في 19 مختبراً، بلغ 855.

وأصدرت غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث تقريرها اليومي حول وباء كورونا المستجد .

من جهة ثانية، أوضح المدير الطبي لمستشفى سيدة السلام في القبيات أنطوان ضاهر ان «نتائج فحوص الـ PCR  التي أجراها الفريق الطبي في العيادة النقالة في جامعة الـLAU الإثنين الفائت على حوالي 114 شخصاً من أبناء القبيات والجوار من مختلف القطاعات الذين هم الاكثر اختلاطاً اتت كلها سلبية».

واشار الى ان «هذه النتائج تعكس الى حد كبير جدية ونجاح تنفيذ قرار التعبئة العامة في البلدة، والجهد الكبير الذي تبذله خلية الأزمة التي شكلتها البلدية منذ بدء قرار التعبئة وخطة الطوارئ الصحية».

ولفت الى ان «خلية الازمة ستجول على كل القطاعات العاملة في البلدة للتأكيد من جديد على ضرورة التشدد في تطبيق المعايير الصحية الوقائية وعدم التهاون أو التساهل في هذا الأمر».

بدوره، توجّه النائب هادي حبيش وسينتيا حبيش الى اهالي القبيات، قائلين: أهالينا الكرام، نتائج فحوص الـPCR التي أجراها الفريق الطبي في العيادة النقالة في جامعة الـ LAU الاثنين الماضي على نحو 114 شخصاً من ابناء القبيات والجوار من مختلف القطاعات الذين هم الاكثر اختلاطاً، أتت سلبية.

وواصل رئيس مصلحة الصحة في محافظة لبنان الجنوبي جلال حيدر متابعة كافة الامور المتعلقة بمواجهة فيروس «كورونا»، لا سيما تقصي أوضاع حالات المواطنين الايجابية المعلنة لجهة المقيمين والمغتربين على مستوى القرى والبلدات الجنوبية الواقعة ضمن نطاق المحافظة ورصد المخالطين لهم وفقا للمنهجية المتبعة في وزارة الصحة، وذلك بالتنسيق مع طبابة الأقضية التابعة للمصلحة في صيدا وصور وجزين، وقسم الترصد الوبائي فيها وبالتعاون مع البلديات والاجهزة الامنية.

يذكر انه استناداً لمتابعة طبابة القضاء، لا زال معدل الحالات المصابة بالعدوى حتى اليوم في مدينة صيدا وقضائها 12 من بينها أربعة من المغتربين الذين توافدوا أخيراً من الخارج، أما في قضاء صور فقد سجلت ثلاث إصابات جديدة لمغتربين مقيمين في ليبيريا عادوا إلى لبنان على متن طائرة خاصة، ويرتفع بذلك العدد الإجمالي للحالات الإيجابية المثبتة مخبرياً فيها إلى 9، فيما تجري مراقبة أوضاع حجر 5 مغتربين في جزين التي لم تسجل اي اصابات.

وتمنت المصلحة من المواطنين المقيمين والمغتربين كافة الذين أصيبوا بالعدوى، التزام الحجر المنزلي حرصاً على سلامتهم وسلامة المجتمع.

وعلى صعيد أماكن العزل المنزلي التي وضعت بالتصرف، أجرت طبابة القضاء جولة على فنادق المونس في بلدة الصرفند ومنتزه ابو ديب في القاسمية والمونتانا في المروانية، واكدت خلالها توافر جميع الشروط الصحية اللازمة لعملية الحجر فيها، في حال تم اعتمادها من قبل الوزارة بشكل رسمي.

وفي ما يتعلق بالمستشفيات، واكب فريق مصلحة الصحة انطلاقة مستشفى صيدا الحكومي اللافتة التي تجسدت بإجراء الفحص الاستباقي لأكبر عدد ممكن من الطواقم الطبية ومختلف فئات المجتمع، لا سيما الأكثر عرضة للاصابة بهدف رصد الحالات الإيجابية الفعلية بارقام محددة لاحتواء الفيروس، بالاضافة الى آلية تجهيز المستشفى بفحص الـ PCR بعد رفع جهوزية فريقه الطبي الذي خصص طابقاً في المستشفى لاستقبال المصابين.

كذلك، جال الفريق في «مستشفى حمود الجامعي» في المدينة الذي اعتمد من وزارة الصحة، وأطلق وفق هذه الخطوة عملية فحص الفيروس بواسطة العيادات الجاهزة خارج المبنى.

كما واكب في هذا المجال تأمين «مستشفى الهمشري» عبر مؤسسات الأونروا المعنية بشؤون اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات إجراء فحص فيروس كوفيد 19 الخاص بهم.

إلى ذلك، أعلنت «إم إس دي»MSD  (التي تُعرف باسم «ميرك» في الولايات المتحدة وكندا) منحها تبرعات نقدية وعينية من الأدوية بقيمة أكثر من 500 ألف دولار أميركي، لصالح قطاع الرعاية الصحية في لبنان.

ويأتي هذا التبرع استجابة لنداء رئاسة الحكومة اللبنانية لتوفير الدعم للأنظمة الصحية العامة خلال فترة انتشار الفيروس المستجد في لبنان.

كذلك، أجرت خلية إدارة أزمة «كورونا» في حزب «الطاشناق»، بالتعاون مع فريق طبي من مستشفى رزق وكلية الطب في الجامعة اللبنانيةالأميركية  LAU عبر مختبر نقال 65 فحص PCR مجانياً للعاملين في المراكز الصحية والاجتماعية الأرمينية في ساحة برج حمود، ذلك بإشراف المدير الطبي في المستشفى جورج غانم وحضور مسؤول الخلية الوزير السابق افيديس كيدانيان والأعضاء ورئيس بلدية برج حمود مارديك بوغوسيان على ان تصدر النتائج بعد 24 ساعة.

وأثنى كيدانيان على «الجهود التي يقوم بها مستشفى رزق بالتعاون مع جامعة LAU من خلال المختبر النقال»، مشيراً الى ان «هذه الفحوص أجريت مجاناً لكل الأطباء والممرضين والممرضات الذين يعملون في المؤسسات الاجتماعية والصحية الأرمينية والذين هم على تماس مع المرضى، بهدف طمأنة هؤلاء المتطوّعين نفسياً من خطر التعرض أو الاصابة بالفيروس كذلك لطمأنة المرضى الذين يقصدون هذه المراكز».

وأمل أن «تأتي النتائج كلها سلبية»، مؤكداً «الاستمرار في اتخاذ الاجراءات اللازمة لمحاولة ابعاد خطر التعرض للإصابة بالوباء قدر المستطاع».

واستقبل وزير الصحة العامة الثامنة مساء  امس في مطار رفيق الحريري طائرة قطرية محملة مساعدات طبية للبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق